منتديات الإرشاد و التوجيه
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى متخصص في الإرشاد و التوجيه
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 ملتقى وطني يومي 08-09-2014

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
براهيم الرحماني فاطمة
المسؤولة عن الموقع
براهيم الرحماني فاطمة

عدد المساهمات : 53
نقاط : 134
تاريخ التسجيل : 01/12/2012
العمر : 43

ملتقى وطني يومي 08-09-2014  Empty
مُساهمةموضوع: ملتقى وطني يومي 08-09-2014    ملتقى وطني يومي 08-09-2014  Emptyالثلاثاء ديسمبر 17, 2013 1:09 am

سينظم مخبر التربية و التنمية لجامعة وهران
ملتقى وطني يومي 08-09-2014 حول مكانة القابلية للتوظيف في برامج التنمية البشرية في المؤسسات بالجزائر

إشكالية الموضوع:
إن توسع سوق العمل والتطور التكنولوجي يوحيان في الظاهر إلى تدني مستوى البطالة، إلا أن الواقع يثبت العكس، فكلما توسعت دائرة مناصب العمل الجديدة بفضل الاختراعات ومجالاتها المتعددة، كلما تسببت في زوال عدد أكبر من مناصب العمل القديمة، للاعتماد على الآلية بدل اليد العاملة، خاصة الأقل متطلبات مهنية، دون نسيان ما للنمو الديموغرافي السريع من دور في هذا الشأن.
لذا كان وما زال هاجس البطالة يهدد استقرار العالم، وهي تشكل مركز اهتمام جميع الأطراف كقادة البلدان ورؤسائها، والاقتصاديين، والاجتماعيين، إلى غاية الأسر والأفراد، وهذا لما لها من انعكاسات سلبية على الأفراد والمجتمع، كارتفاع نسب الآفات الاجتماعية، انخفاض مستويات الاستهلاك، زيادة الأمراض، ضعف الاستثمارات، تدني المستوى الاقتصادي، هدر الكفاءات والطاقة البشرية...
تبرز هذه المكانة في الاهتمام البالغ بمؤشرات البطالة، حيث نراها (خاصة في الدول المصنعة) تحسب في اليوم والأسبوع والشهر... مثلها تقريبا مثل درجات حرارة الطقس، البورصة، أسعار البترول والذهب... وهي مجال بامتياز للمنافسة بين برامج المسيرين والمنتخبين والأحزاب وكل من بيده مقاليد الحكم أو الاقتصاد، لأن لتلك المؤشرات أكثر من دلالة على نجاح البرامج التنموية المعلن عنها من طرف هؤلاء.
بالتالي فأية خطة أو برنامج، سواء من إعداد الدول أو المؤسسات بكل أنواعها وكذا العائلات والأفراد، لا يمكنها تجاهل سوق العمل والسعي لحفظ كل طرف على التوازن بينها وبينه.
مؤسسات التعليم والتكوين والصحة والتشغيل والإنتاج والتسويق تحتل الصدارة في علاقتها بسوق العمل، وهي تسعى باستمرار لتوفير آليات استقرار تلك السوق، لدلالة ذلك على لعب تلك المؤسسات لدورها التنموي من جهة، ولما لعدم استقرار سوق العمل من انعكاسات سلبية على اشتغالها، من جهة أخرى.
من تلك الآليات ظهور واستعمال مصطلح '' القابلية للتوظيف '' (Employabilité) الذي يعبر عن '' جعل الفرد يحتفظ بحظوظه في سوق العمل وحصوله على منصب كلما احتاج إلى ذلك، بفضل ما يسعى إليه ويوفَّر له من التكوين المستمر وتحيين كفاءاته ''.
من هذا المنطلق يحاول الملتقى الإجابة على الإشكالية التالية: '' إذا كانت القابلية للتوظيف تعتبر آلية من آليات محاربة البطالة، فما هي مكانة التنمية البشرية في هذه الآلية، لخلق التوازن بين احتياجات سوق العمل وقدرات اليد العاملة على التكيف معها في الجزائر؟ ''.
محاور الملتقى:
1. القابلية للتوظيف، نظريات وتطبيقات.
2. مكانة القابلية للتوظيف في برامج التنمية البشرية في المؤسسات الجزائرية.
3. تعامل المؤسسات التكوينية مع مفهوم القابلية للتوظيف.
4. سوق العمل في الجزائر والقابلية للتوظيف.
5. حرص العامل الجزائري على مستوى قابليته للتوظيف.
6. التنمية البشرية ومكانة مفهوم القابلية للتوظيف في تشريع العمل الجزائري.
7. التنمية البشرية والقابلية للتوظيف في البحوث والرسائل الجامعية في الدول العربية.
8. دور القابلية للتوظيف في التحويل التكنولوجي في الجزائر.
الكلمات المفتاحية:
التوظيف، القابلية للتوظيف، التنمية البشرية، برامج التنمية البشرية، سوق العمل، التحويل التكنولوجي.
أهداف الملتقى:
1. إدراج المفاهيم الجديدة في الثقافة التنظيمية الجزائرية.
2. الكشف عن مكانة القابلية للتوظيف في برامج التنمية البشرية في المؤسسات في الجزائر.
3. التعرف على مدى اهتمام المؤسسات التكوينية بالجزائر في برامجها بالقابلية للتوظيف.
4. التعرف على مكانة القابلية للتوظيف في سوق العمل الجزائرية.
5. التعرف على الآليات التي يستعملها العامل الجزائري للحفاظ على قابليته للتوظيف.
6. التعرف على مكانة القابلية للتوظيف في تشريع العمل الجزائري.
7. التعرف على مدى التكافؤ بين التحويل التكنولوجي والقابلية للتوظيف في الجزائر.
8. التعرف على مدى اهتمام البحث العلمي في الجامعات العربية بموضوع القابلية للتوظيف.


شروط المشاركة:
- أن لا تكون المداخلة قد نُشِرت أو قُدِّمت سابقا.
- أن تكون المداخلات فردية.
- الالتزام بالمحاور المحددة.
- إرسال بطاقة نية المشاركة محتوية على المعلومات المطلوبة وفي الموعد المحدد.
- احترام المواعيد المحددة.
- احترام القواعد المحددة للكتابة.
- حصول المداخلة على موافقة لجنة القراءة.
- تكفل المتدخل بمصاريف النقل الخاصة به.

قواعد كتابة المداخلة:
- الكتابة على ملف وورد.
- نوع الخط: (Simplified Arabic)، حجم 14، المسافة بين الأسطر (1)
- اعتماد منهج (APA) في كتابة الإحالات والمراجع.
- أن لا يتجاوز عدد صفحاتها خمسة عشرة (15) صفحة.
المواعيد والآجال:
1) 31 ديسمبر 2013 آخر أجل لاستلام '' نية المشاركة '' مع عنوان وإشكالية المداخلة والكلمات المفتاحية.
2) 20 يناير 2014 إرسال الإجابات بقبول أو رفض لجنة القراءة للموضوع المقترح.
3) 20 فبراير 2014 آخر أجل لاستقبال المداخلات كاملة مع ملخصاتها.
4) 20 مارس 2014 آخر أجل لإخطار المتدخلين بقبول أو رفض مشاركتهم.
5) 31 مارس 2014 إرسال المعلومات للمتدخلين الخاصة بالتكفل بالمبيت والإطعام.
6) 08/09/ أبريل 2014 تاريخ انعقاد الملتقى.

البريد الإلكتروني لإرسال المداخلات أو طلب معلومات:
أمانة الملتقى:
.1) .ridi13cktbzf@gmail.com
2) seminairefonction14@gmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://orientation.forumalgerie.net
 
ملتقى وطني يومي 08-09-2014
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الإرشاد و التوجيه :: الورشات :: الملتقيات و الندوات-
انتقل الى: